اكتشاف كميات مهمة من البترول والغاز في المياه الإقليمية الموريتانية

نواكشوط ـ السفير ـ ذكرت “دانا بتروليوم” أنه تم العثور على كميات مهمة من البترول والغاز في المياه الموريتانية؛ وذلك في موقعها على الانترنت.. وحسب مصادر في بورصة سيدني فإن البئر التي تستغلها شركة دانا -والواقعة في القطاع1- تحتوي على مليار برميل من الزيت على الأقل؛.. وقد قبلت دانا في الشهر الماضي التنازل عن 24% من حصتها لشركة غاز فرنسية مقابل سداد تأجير أدواة حفر.

ويقع المقطع 1 -مثل المقطع 12- قريبا من منطقة مهمة جدا (منطقة مياه سن لويس بالسنغال).

وقد تم اكتشاف حقول في ولاتة 2004 وفي تَفَتْ 2004، وآود سايد 2003 ويرى الخبراء اللندنيون أن الحقلين الأهم يمكن أن يجعلا من موريتانيا سادس منتج إفريقي للذهب الأسود.

وتسير “دانا بتروليوم” ثلاثة عقود لتقاسم الإنتاج في المقاطع: 1، 7، 8 كما يوجد اتفاق على تقاسم الإنتاج حول المقطع 19 وفي سبعة مقاطع أخرى في المياه العميقة جدا، وثمانية مقاطع في المياه العميقة كذلك، وأربعة مقاطع شاطئية؛ وقد وُزعت -حتى اليوم- ثمانية مقاطع في المياه العميقة وقطاعين في المياه الشاطئية؛ أما القطاعات الموجودة في المياه العميقة جدا فسوف تستغل من طرف الشركات البترولية ذات التجربة والكفاءة العالية؛ لأن هذه المنطقة تتطلب فنية عالية.

توجد 32 قطاع في المياه الإقليمية الموريتانية؛ ستة منها -فقط- تم توزيعها في حوض تاودني.

للتذكير فإن “دانا بتروليوم” شركة إنكليزية، وقد يكون لقاء السفير الفرنسي-أمس- بوزير النفط لأجل التباحث حول سبل تفعيل الدور الفرنسي في استغلال النفط الموريتاني؛ والذي يبدو أن استفادة الفرنسيين منه ما زالت محدودة حتى الآن.

السفير العدد رقم 225

بتاريخ: 14 دجمبر 2005