اعتقال صحفيين بالجزيرة بتهمة تحليق طائرات بدون طيار في سماء باريس

نواكشوط ـ بي بي سي ـ اعتقلت السطات الفرنسية ثلاثة صحفيين بقناة الجزيرة الفضائية بتهمة تحليق طائرة بلا طيار في سماء باريس دون الحصول على تصريح، بحسب الإدعاء.

وقد رصدت الشرطة الطائرة وهي تحلق فوق غابة بوا دي بولون بغرب باريس.

وأوضح متحدث باسم الإدعاء العام أنه “لا علاقة في هذه اللحظة” بين اعتقال الثلاثة ولغز الطائرات بلا طيار التي حلقت في سماء المدينة خلال الليلتين الماضيتين.

وحلقت الطائرات، غير معروفة الهوية، فوق برج ايفيل ومعالم رئيسية أخرى في باريس خمس مرات لليلة الثانية على التوالي.

ويحظر القانون تحليق طائرات بلا طيار في سماء المدينة بدون الحصول على تصريح.

وتصل عقوبة المخالفين إلى السجن عاما وغرامة قدرها 85 ألف دولار أمريكي.

وعن اعتقال الصحفيين الثلاثة، قال مصدر قضائي لوكالة فرانس برس للأنباء “الأول كان يوجه الطائرة، والثاني كان يصوّر، والثالث كان يشاهد”.

ولم تعلن السلطات الفرنسية عن هويات أو جنسيات الصحفيين.

ويحظر القانون تحليق الطائرات على ارتفاع أقل من 6000 متر فوق وسط باريس. ومن أجل التحليق تحت هذا الارتفاع، ينبغي الحصول على تصريح من سلطات المدينة. ويشمل هذا الحظر الطائرات بدون طيار ومروحيات الشرطة والإسعاف الجوي.

كما يحظر القانون نهائيا تحليق الطائرات بدون طيار ليلا.

وفي أكتوبر/ تشرين الثاني، دفع سائح إسرائيلي غرامة مالية قدرها 400 يورو، وأمضى ليلة في السجن بعدما حلق طائرة بلا طيار فوق مبنى تاريخي ومركز للشرطة.

وخلال العام الماضي، رصدت طائرات بلا طيار في مواقع بأنحاء من فرنسا، كان أحدثها فوق قصر الرئاسة وخليج يضم غواصات ومحطات نووية.

وفتحت السلطات الفرنسية تحقيقا بشأن هذه الرحلات الجوية لكن متحدثا باسم الحكومة استبعد أن تنطوي على مخاوف أمنية.