لجنة الحوار العلمية تلتقي مجموعة السلفيين الـ47 ومعروف ولد هيبة في السجن المدني

نواكشوط – ونا – أفادت مصادر مطلعة أن أعضاء في اللجنة العلمية التي كلفت بالحوار مع السجناء السلفيين في السجن المدني، التقوا بعد ظهر اليوم الاثنين بعدد من السجناء لبدء الحوار معهم حول بعض الإشكالات الفقهية والعلمية، وضمت البعثة كلا من:


محمد المختار ولد امباله،

وأحمدو ولد لمرابط،

وأحمد مزيد ولد عبد الحق،

وعبد الله ولد أمينو،

وقد التقى المحاورون أعضاء المجموعة المعروفة بمجموعة الـ47 التي طالبت بالحوار من قبل أو من يوصفون بالجناح المعتدل في السجناء، وخلال النقاش تم التطرق لبعض المواضيع الفقهية والعلمية، وتحدث باسم المجموعة كل من: السجين شياخ ولداعبيدي والسجين عبد الله ولد محمد سيديا، كما تحدث سجناء آخرون، وأبلغوا المحاورين أن موقفهم يلخصه البيان الذي سبق وأن أصدرته مجموعة منهم مؤلفة من 25 سجينا، مؤكدين أن مطالبهم تتمثل في فتح الباب أمام الدعوة إلى الله وتطبيق الشريعة الإسلامية، مؤكدين أنهم يقدرون العلماء ويستمعون لآرائهم وفتاويهم ويعتبرونهم قدوتهم.

وقد وصف مصدر من داخل الاجتماع الأجواء بأنها كانت ودية للغاية، وقد أدى المحاورون والسجناء صلاة العصر جماعة، وأمهم إمام الجامع السعودي أحمدو ولد لمرابط.

بعد ذلك استدعى المحاورون السجين معروف ولد هيبة، وأجروا معه لقاء مطولا على انفراد، قبل أن يغادروا السجن المدني.