عودة الأزمة إلى كلية الطب مجددا

نواكشوط ـ صحفي ـ دخل طلاب كلية الطب في إضراب مفتوح عن الدراسة بنسبة مشاركة مرتفعة في السلك الأول والسنة الثالثة وذلك بعد أن أعطوا مهلة أسبوع بطلب من رئاسة الجامعة من أجل إيجاد حلول للمشاكل المطروحة إلا أن تعنت إدارة كلية الطب حال دون إيجاد حلول، وهو ما دفع الطلاب لاتخاذ قرار بالإضراب مجددا وسط دعوات بالإضراب الشامل في الكلية ودخول جميع الأقسام على الخط.

الطلاب نظموا وقفة احتجاجية يوم الأربعاء المنصرم أمام عمادة الكلية عبروا فيها عن رفضهم لممارسات الإدارة ورفضهم للتعاطي مع مطالبهم التي وصفوها بالعادلة والملحة وعلى رأسها “إعادة الامتحانات ومنح الطلاب فرصة كافية للمراجعة والتراجع عن قرار طرد زملائهم وإكمال المناهج التربوية”.

يذكر أن كلية الطب تعيش منذ أكثر من شهر على وقع أزمة بين إدارة الكلية والطلاب الذين رفضوا المشاركة في الامتحانات.