بعثة طبية متخصصة في جراحة القلب والشرايين تجري عمليات قلب مفتوح بانواكشوط

نواكشوط ـ صحفي ـ تقوم بعثة طبية جراحية متخصصة في جراحة القلب والشرايين، منذ يوم الجمعة 13 مارس الجاري، بإجراء عمليات قلب مفتوح، وتوسعة صمامات لصالح المرضى الموريتانيين.

البعثة المغربية التابعة لمستشفى “ابن سيناء” بالرباط ،والتي تحتضنها وحدة الجراحة بالمركز الوطني لأمراض القلب، والموجودة بمستشفى الشيخ زايد بالعاصمة نواكشوط، أجرت حتى اليوم 17 تدخلا جراحيا، شمل 7 عمليات قلب مفتوح، و 10 عمليات توسعة صمامات.

وستجرى البعثة مزيدا من العمليات إلى غاية يوم الخميس القادم 19 مارس، وتضم البعثة طاقما من ستة أطباء، بقيادة جراحي القلب والشرايين لبروفسور مغليل سعيد، ولبروفسور الحاتمى نعيمه، ويعاونها فريق وطني متكامل من الجراحين والأطباء، والفنيين والممرضين، يتقدمه الدكتوران الأخصائيان في جراحة القلب والشرايين خالد ولدبي، و سيدي محمد ولد عثمان، والدكتور فيصل أخصائي تخدير.

وحسب السيد محمد سالم ولد أجويمع مراقب وحدة الجراحة بالمركز الوطني لأمراض القلب ، فإن عشرات المرضى من ذوى الوضعيات الطبية الاستعجالية، والعاجزين عن تحمل نفقات العلاج في الخارج، والذين تم تحضير ملفاتهم من طرف المركز الوطني لأمراض القلب وبرمجة وضعياتهم حسب الاستعجال والوضعية المادية، سيستفيدون من خدمات هذه البعثة التي يدخل عملها ضمن شراكة وتعاون قوي يربطان المركز الوطني لأمراض القلب بانواكشوط مع المستشفيات النظيرة في المملكة المغربية، و بتأطير وإشراف من وزارتي الصحة الموريتانية والمغربية، حيث استفاد عشرات المرضى خلال السنوات الماضية من خدمات بعثات طبية شبيهة استجلبها المركز من المغرب وتونس والإمارات والسعودية وقطر وفرنسا وغيرها من دول العالم.

وتمارس البعثة عملها في جو من الانسيابية والتعاون التام بين المرضى ومرافقيهم من جهة، والطواقم الطبية التابعة لمركز القلب من جهة أخرى.