“إيرا” تعرب عن تضامنها مع الشعب والحكومة التونسيين وتعازيها لأسر الضحايا

دعما للشعب التونسي ضد الظلامية و البربرية

لقد تعرض متحف باردو في تو نس يوم 18 مارس 2015 لهجوم إرهابي نفذته جماعة من منظمة الدولة الإسلامية . وقد قتل في هذا الهجوم 23 شخصا بينهم 20 من السواح الأجانب وثلاثة تونسيين ، كما جرح فيه 47 شخصا .

لقد ضرب مرة أخري العالم الحر من قبل العقيدة الدينية الظلامية من خلال الشعب التونسي في سعيه لتحقيق الديمقراطية و الحرية . هذه الهمجية الدموية في قمة التعصب لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تكون لها صلة بالإسلام و القران وسنه الرسول محمد عليه الصلاة والسلام. السلام دين التسامح و الحرية و تقديس الحياة البشرية التي لا يجب أن تزهق مجانا.

إن مبادرة انبعاث الحركة الانعتاقية في موريتانيا تعرب عن تضامنها مع الشعب والحكومة التونسية في كفاحها ضد التطرف الديني و تقدم تعازيها لأسر الضحايا التونسيين والأجانب . و ترفض كل أشكال التلاعب و سوء فهم الإسلام الذي ما زال مستمرا في تشريع العبودية في موريتانيا منذ 7 قرون حتي ألان، معتبرا الضحايا دواب ، و أداة جنسية و سلع مادية .

نواكشوط بتاريخ 22 مارس 2015

اللجنة الإعلامية