اكتشاف كميات كبيرة من الغاز قبالة السواحل الموريتانية

نواكشوط – صحراء ميديا – أعلنت شركة “كوصموص إينيرجي” الأمريكية اليوم الاثنين، أنها حصلت على مؤشرات بوجود كميات “معتبرة” من الغاز قبالة الشواطئ الموريتانية.

وقالت الشركة في بيان عبر موقعها الإلكتروني إن الأمر يتعلق ببئر تورتي رقم 1 في المياه الموريتانية (Tortue 1) ضمن المقطع C8.

وأوضحت الشركة في بيانها أن الكميات التي تم اكتشافها “معتبرة”، ووصفتها بأنها “فاقت التوقعات” التي كانت تتطلع لها الشركة الأمريكية المختصة في التنقيب عن النفط والغاز.

وقال المدير التنفيذي للشركة الأمريكية أندرو انكَليس إن “الاكتشاف الجديد جاء أكثر بكثير من توقعات الشركة، وتم العثور على كمية هائلة من الغاز”.

وأضاف أنكَليس أن شركته “تتوقع بناء على نتائج المسح الزلزالي أن تزيد مساحة الاكتشاف على 90 كيلومتراً مربعاً”، وفق تعبيره.

وأوضح البيان الصادر عن الشركة الأمريكية أنه يجري التخطيط لتنفيذ برنامج لتقييم هذا الاكتشاف، بما في ذلك حفر البئر (Marsouin 1) في الربع الثالث من عام 2015 الجاري، في الجزء الأوسط من المقطع C8.

وجاء الإعلان عن اكتشافات الغاز في المياه الموريتانية من طرف الشركة الأمريكية بالتزامن مع افتتاح البورصة الأمريكية في “وول ستريت”، وهو ما أخر الإعلان عن الخبر من طرف الشركة رغم تداوله في أوساط شعبية منذ فترة.

وكان المدير التنفيذي للشركة قد زار موريتانيا قبل شهرين والتقى بالرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز والوزير الأول يحيى ولد حدمين، في زيارة تم ربطها بالنشاط المتزايد للشركة في المياه الموريتانية.

إضافة : سيد احمد ولد مولود