هفوات دبلوماسية صغيرة في ختام زيارة الرئيس الموريتاني لإيران

كشفت صحيفة السراج الموريتانية عن هفوات دبلوماسية خفيفة خلال تبادل الخطب بين الرئيسين الموريتاني والإيراني في طهران حيث لوحظ أن ولد عبد العزيز لم يشكر نظيره الإيراني فى كلمته،


وهو ما نبه عليه منو شهر متكي نظيرته الموريتانية السيدة الناهة بنت مكناس، التي قامت على الفور بكتابة ورقة صغيرة إلى رئيسها لتنبهه على ضرورة تلافي ” الهفوة الدبلوماسية” وحين أخذ عزيز المكرفون وشكر نظيره الإيراني ووجه له الدعوة لزيارة نواكشوط، رد نجاد بأنه سعيد بزيارة العاصمة الموريتانية، واجتهد المترجم الإيراني ليقول للحضور إن الرئيس سيلبي الدعوة ويذهب قريبا إلى مقديشو، وهو خطأ سبب ضجيجا في القاعة حيث تغلب الضحك على الحاضرين بمن فيهم ولد عبد العزيز.