تحديد نهاية رمضان موعدا لحوار شامل

نواكشوط ـ الصحراء ـ حدد الوزير الأمين العام لرئاسة الجمهور مولاي ولد محمد لقظف موعد إطلاق جولة شاملة من الحوار مع الأطراف السياسية مباشرة بعد نهاية شهر رمضان الجاري.

وقد ألمح ولد محمد لقظف إلى إمكانية عدم انتظار من توقع أنه لن يقبل الذهاب إلى جولة الحوار القادمة من أطراف المعارضة، مؤكدا أنهم ماضون في الحوار بمن وافق على السير فيه.

جاء حديث ولد محمد لقظف المكلف من طرف النظام بملف الحوار خلال لقاء عقده مع كتلة المعاهدة، حيث علق الرئيس مسعود ولد بلخير على تلويح الوزير الأول السابق بأن أي حوار لا يضم جميع الأطراف السياسية لن يكون مسعود من بين الموافقين عليه.

وكان منتدى المعارضة سلم ممهدات الحوار لممثلي النظام منتظرا ما قال إنه رد مكتوب من طرف الأغلبية على تلك النقاط، معتبرا أن الكرة في مرمى النظام والأغلبية في ظل استمرار تبادل التهم بين الطرفين حول المسؤولية عن المماطلة وتأجيل مراحل الحوار.