آن الأوان لأن تبايعوا “لاري ولد أندريه” رئيسا لموريتانيا..!

11705175_926756874037054_3580789337895716150_n.jpg

فيسبوكيات- 28 نوفمبر11705175_926756874037054_3580789337895716150_n.jpg

أيها الموريتانيون : لقد آن الأوان لأن تبايعوا “لاري ولد أندريه” رئيسا لموريتانيا. لقد زار لاري ولد أندريه كل ولايات بلدكم، وهو يقول بأن هناك فرقا كبيرا بين الاعتماد على التقارير للتعرف على أحوالكم، والزيارات الميدانية، ولذلك فهو يقوم بهذه الزيارات
الميدانية للاطلاع على أحوالكم.

ألا يعجبكم هذا القول؟ فَلِم لا تبايعونه رئيسا لبلادكم، وأنتم الذين لا حظ لكم في الرؤساء.
ألا يستحق لاري ولد أندري أن تبايعوه رئيسا لبلادكم وهو الذي غسل ـ وبكل تواضع ـ صحونكم، ووزع على فقرائكم ـ وبيديه ـ الإفطار في العشر الأواخر؟

ألا يستحق لاري ولد أندري أن تبايعوه رئيسا لبلادكم وهو الذي تبرع لكم بقطرات من دمه، وارتدى قمصان منتخبكم الوطني، وأكل المشوي في مطاعمكم الشعبية، ولبس ثوبكم ولف رأسه بعمائمكم، وحضر لأعراسكم، ورقص تحت خيامكم، وأفطر الصائمين من علية القوم في بيته “العامر”، والتقط صورا وهو يتوسط مجموعة من بناتكم وأمهاتكم وأخواتكم وكأنه كان قد جمعته الرضاعة بهن في الصغر؟

لم يبق إلا أن تبايعوه رئيسا لبلادكم …فعجلوا البيعة، ومن قبل ذلك عليكم أن تطلقوا المبادرات للمطالبة بتعديل دستوركم، حتى يكون بإمكان لارى ولد أندريه أن يترأس على بلدكم الذي
لا حظ له في الرؤساء.

ـــ في الصورة الأولى يمكنكم أن تلاحظوا بأن لاري ولد اندريه قد اختار أن يتوسط الوزيرات، وأن يبعد عنه الوزراء، وذلك رغم أنه من الناحية البروتوكولية كان يجب أن يقف بجنب وزير التوجيه الإسلامي في حفل الإفطار هذا.11760052_926756930703715_4296680282384781688_n.jpg


من صفحة الأستاذ محمد الأمين الفاظل على الفيس بوك