صحافة أم جواسيس

ظهرت في الآونة الاخيرة في موريتانيا أسماء وهمية تتواصل بشكل دائم مع وسائل اعلامية اجنبية, على أنهم مراسلون صحفيون مقيمون في نواكشوط من اجل تغطية الاحداث.

ويقوم هؤلاء بحسب ديلول بنشر الأخبار والتقارير والملفات الصحفية المضللة لبعض المؤسسات الاعلامية الدولية, خصوصا ما يتعلق منها بالصراع السياسي في البلاد, والنشاطات الحقوقية المقلوبة, بالإضافة الى مشاكل التنمية والتحديات التي تواجه الحكومة الموريتانية في تسيير الشأن العام.

ويظهر من خلال تتبع النشاط اليومي لهؤلاء (الصحفيين) ان لديهم خبرة كبيرة في صياغة الاخبار وتتبع الاحداث, وهو ما جعل بعض المراقبين يرجحون فرضية أن تكون هذه الاسماء تقف من ورائها جهات اعلامية معروفة.

يأتي ذلك في الوقت الذي تقوم فيه بعض الجهات الاعلامية خارج موريتانيا بمراسلة وسائل اعلامية على أنها مراسلين من داخل العاصمة نواكشوط.


إضافة محمد المهدي صالحي