تضامن مع القوي التقدمية من اجل التغير

أبلغت وزارة الداخلية في رسالة وجهتها إلي رئيس حزب القوي التقدمية من اجل التغيير قرارها بحظر مزاولة نشاطات حزبه علي كافة التراب الوطني.

وقد أعاد هذا القرار الظالم في العرف الديمقراطي إلى الأذهان قرارا سابقا من نفس الوزارة في حق الحزب الراديكالي من اجل العمل الشامل.

ويؤكد نفس المنطق الذي تتعامل به المجموعات الظلامية المهيمنة لكتم الأصوات المطالبة باحترام حقوق الإنسان و بموريتانيا خالية من ممارسات الاسترقاق، وهي نفسها التي ترفض الاعتراف الرسمي بالحركة الانعتاقية ايرا.

وبهذه المناسبة، فإن ايرا موريتانيا :

ـ تستنكر الحظر الذي وجه لحزب القوي التقدمية من اجل التغيير، و تعتبر القرار مناف للقانون والديمقراطية.

ـ تدعو السلطات إلي وضع حد للظلم ضد حزب القوي التقدمية من اجل التغيير و الحزب الراديكالي من اجل العمل الشامل و السماح لهم بمزاولة نشاطاتهم كما يجب.

نواكشوط بتاريخ 30/يوليو/ 2015

اللجنة الإعلامية