رسالة مفتوحة إلى رئيس الجمهوریة

توصلنا في موقع صحفي برسالة تظلم من بعض المشاركين في مسابقة اكتتاب 70 مهندسا، المكتتبين لصالح وزارة النفط، وقد جاء في الرسالة ما يلي:

السيد رئيس الجمهورية ؛ بعد التحية.

إننا نحن مهندسو “بيتروكيمياويات” المظلومون في مسابقة اكتتاب 70 مهندسا المعلن عنها بتاريخ 06/04/ 2009 والتي أجريت رسميا في الرابع والخامس من يناير المنصرم.. نسترعي انتباه فخامتكم إلى الظلم الصارخ الذي تعرضنا له، آملين منكم التدخل الفوري لرفع هذا الظلم، فالدولة تستقيم على الكفر ولا تستقيم على الظلم.

السيد الرئيس:

إننا إذ نتقدم إليكم بهدف رفع الظلم عنا باعتباركم السلطة العليا في البلد لا بد وأن نضعكم في الصورة.

لقد تم استدعاؤنا (بعد انتظار دام أكثر من ثمانية أشهر) في يوم الاثنين الرابع من شهر يناير المنصرم لإجراء المقابلة الشفهية في المدرسة المهنية للشركة الوطنية للكهرباء، وفوجئنا من طرف القائمين على المسابقة بأن 75% على دراسة الملفات دون وضع معايير محددة للشهادة المطلوبة.

وفي اليوم الثاني من المسابقة تم الاعتراض على أحد المتسابقين لعدم استيفاء ملفه للشروط المنصوص عليها، لكن نفس الشخص كان -فيما بعد- من الناجحين في المسابقة؟؟؟!!!

السيد الرئيس:

إن هناك تجاوزات فظيعة لا يمكن التغاضي عنها ولا السكوت عليها نجمل أهمها فيما يلي:

– عدم شفافية المسابقة بشكل متعمد وصريح؛ حيث ان الذين تم اكتتابهم لصالح وزارة النفط ليسو ضمن التخصص والمواصفات المطلوبة، ولا يتوفر فيهم عامل التجربة في الميدان المشروط في الترشح.

– أن من بين الناجحين في المسابقة من أجرى المقابلة الشفهية في إدارة الوظيفة العمومية بعد أربعة أسابيع من نهاية المسابقة.

– إطلاع بعض المتسابقين على نتائج المسابقة قبل الإعلان عن النتائج رسميا.

– أن من بين المكتتبين من يتجاوز عمره السن المنصوص عليها في الوظيفة العمومية.

– تلويح القائم على المسابقة (الذي تمت ترقيته من طرف مجلس الوزراء الأخير مديرا للبنى التحتية) للمتسابقين بأن الـ 75% تحت تصرفه وتابعة لمزاجه، وأنه المتحكم في النجاح والخسارة في المسابقة.

السيد الرئيس:

إننا إذ نحيي فيكم روح المبادرة الهادفة إلى امتصاص البطالة نلفت عنايتكم إلى أن المكتتبين في المسابقة من بينهم أطر وموظفون رسميون في شركات ومؤسسات أخرى.

السيد الرئيس:

إن أملنا كبير في أن تجد رسالتنا هذه قلبا مفتوحا وآذانا صاغية من سيادتكم حيث أن الفرصة الوحيدة المتاحة للعمل أمام البتروكيمياويين هي وزارة النفط لا أكثر..

وفي الختام تقبلو فائق التقدير والاحترام.

انواكشوط بتاريخ: 08/02/2010م

الموقعون:

صالح ولد محمد رقم ملف الترشح B02

بيروك ولد محمد الأمين رقم ملف الترشح B03

البسطامي ولد الشيخ رقم ملف الترشح B04

محمد المعلوم ولد ازيد بيه رقم ملف الترشح B08