حركة إيرا تعلن تضامنها مع صحفيين استدعما العدالة أمس الخميس

نواكشوط – صحفي – أعلنت حركة إيرا موريتانيا، في بيان صادر الثلاثاء عن لجنتها الإعلامية، توصلت وكالة صحفي للأنباء بنسخة منه، عن تضامنها مع الصحفيين السيد ابراهيم ولد خطري مدير موقع ”الشرق اليوم“ والمهدي ولد لمرابط مدير موقع ”المشاهد“ اللذين استدعدتهما المحكمة الجزائية بنواكشوط الغربية لجلستها العلنية المنعقدة أمس الخميس 14 يناير 2016.

نص البيان

بيان تضامني مع الصحفيين الذين تم استدعائهما من قبل العدالة

علمنا اليوم 13 يناير 2016 ان المحكمة الجزائية بنواكشوط الغربية استدعت كل من السيد ابراهيم ولد خطري مدير موقع ”الشرق اليوم“ و السيد المهدي ولد لمرابط مدير موقع ”المشاهد“ ، لجلستها العلنية المنعقدة بتاريخ 14 يناير 2016، لا لشيء إلا لأنهم أرادوا قول الحقيقة.

استدعاء هذين الصحفيين البارزين من قبل العدالة يثبت مرة اخري ان النظام التعسفي القائم في البلد بعيد كل البعد من الديمقراطية . كما يترجم ايضا ارادة الدولة الاستمرار في انتهاك حق التعبير و حرية الرأي.

وفي هذه الحالة من انتهاك حقوق الصحافة و حرية الرأي فان ايرا موريتانيا :

ـ تعلن تضامنها مع الصحفيين
ـ تستنكر و تشجب انتهاكات حرية التعبير و حرية الصحافة اللتان تكفلهما القوانين و المواثيق الدولية
ـ تدعوا السلطات لوضع حد للانتهاكات التي يكون ضحيتها الصحفيين عند ممارستهم لحقهم في التعبير.

نواكشوط بتاريخ 13/ يناير 2016

اللجنة الإعلامية


إعداد سيد احمد ولد مولود