رئيس حزب الاتحاد يبحث مع كبار المسؤولين بالخارجية الامريكية دور موريتانيا فى الساحل والصحراء‎

عقد رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية ذ. سيدي محمد ولد محم، صباح الجمعة بمباني وزارة الخارجية الأمريكية اجتماعا مع بيتر هـ. بارر (Peter H. Barrer )، المدير المساعد للشؤون الافريقية، بوزارة الخارجية الامريكية وحضر الاجتماع دافيد ريمير(David Reimer )، مدير شؤون غرب إفريقيا، ومساعدته كارول كوكس (Carol Cox).

وتناول اللقاء الدور البارز لموريتانيا في إنشاء منظمة دول الساحل الخمس، وخاصة مبادرة الرئيس محمد ولد عبد العزيز، الرئيس المؤسس لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية، والهادفة إلى توحيد الجهود الإقليمية في منظمة واحدة تعالج المشاكل التي توجهها هذه الدول بمقاربة شاملة تأخذ في الحسبان الإمكانيات المتاحة وتوظف العلاقات الجيوستراتيجية للمنطقة.

واستعرض رئيس حزب الاتحاد الآمال المعقودة من سكان المنطقة على هذه المنظمة من أجل مواجهة الإرهاب والجريمة المنظمة من خلال التنمية الاقتصادية المتوازنة المنطلقة من خصوصيات السكان وحاجياتهم.

كما أطلع ذ. محم السيد بارر على الواقع الاقتصادي والثقافي والاجتماعي لموريتانيا ودور حزب الاتحاد في الساحة ورؤيته للقضايا المطروحة على الصعيدين الوطني والدولي.

وقد أعرب بيتر هـ. بارر (Peter H. Barrer )، المدير المساعد للشؤون الافريقية، بوزارة الخارجية الامريكية عن اعجابه بفكرة منظمة دول الساحل الخمس واستعداده لدعم هذه المنظمة خصوصا كتكتل إقليمي، وسجل بارتياح ما حققته موريتانيا من نمو واستقرار بفضل الرؤية السياسية المتنورة للرئيس المؤسس لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية، الرئيس محمد ولد عبد العزيز