ثلاث سنوات نافذة سجنا للشيخ باي ولد الشيخ محمد

الأخبار (نواكشوط) – أصدر القضاء الموريتاني مساء اليوم الخميس حكما بالسجن ثلاثة سنوات نافذة بحق الناشط الشبابي والإعلامي الشيخ باي الشيخ محمد على خلفية توجيه تهم له بارتكاب جنحة بعد رميه لحذائه باتجاه الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد الأمين ولد الشيخ أثناء موتمره الصحفي يوم الخميس 30 – 06 – 2016.

وقال مندوب لوكالة الأخبار واكب المحاكمة منذ ساعات الصباح الأولى، إن العشرات من نشطاء حركة 25 فبراير، هتفوا داخل المحكمة بعيد صدور الحكم، ضد السلطات ورفضا للحكم الذي قضى بحسب زميلهم ثلاث سنوات نافذة.

واعتقلت الشرطة الموريتانية الناشط الشبابي بعيد رميه الناطق باسم الحكومة بحذاء، حيث تم توقيفه في مفوضية الشرطة رقم (2) بمقاطعة لكصر، ومثل الاثنين الماضي أمام النيابة العامة في نواكشوط الغربية حيث كيفت قضيته على أنها جنحة وأحالته إلى السجن المركزي بنواكشوط.

ويتولى الدفاع عن الشيخ العديد من كبار المحامين الموريتانيين من بنيهم المحامي إبراهيم ولد أبتي، والمحامي يرب ولد محمد صالح، وآخرين.