تدشين شبكة الاتصال والانترنت في “عين بنتيلي” الحدودية بتنفيذ من شركة شنكيتل(صور)

أشرف وزير التشغيل والتكوين المهني وتقنيات الإعلام والاتصال؛ السيد جا مختار ملل مساء أمس السبت في “عين بنتيلي”، التابعة لمقاطعة بئر أم اگرين، على تدشين المرحلة الأولى من “مشروع الشمال للاتصال”، الذي يربط “عين بنتيلي” بالهاتف النقال وشبكة الانترنت، ويربط كذلك مدينة ازويرات وبئر أم اگرين.
وتم تنفيذ المشروع من طرف شركة “شنقيتل”، بتمويل من “وكالة النفاذ الشامل للخدمات”، بغلاف مالي قدره مليار و600 مليون أوقية.
وأوضح وزير التشغيل والتكوين أن هذا المشروع يدخل “في إطار تنفيذ التوجيهات السامية لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، الرامية إلى فك العزلة وضمان الاستفادة من خدمات الإعلام والاتصال” .
وأضاف الوزير أن المشروع، الذي انطلقت الأشغال فيه منذ شهرين، يتمثل في 11 محطة اتصالات إلكترونية متكاملة.
وتتولى تنفيذ هذا المشروع شركة شنقيتل على مرحلتين: المرحلة الأولى اكتملت، والمرحلة الثانية وتغطي ما بين ازويرات إلى بئر أم اگرين.
وبدوره أوضح المدير العام لوكالة النفاذ الشامل السيد سيدي محمد ولد معاذ؛ أن المشروع سيمكن من فك العزلة عن المناطق الشمالية، وهو حلم طالما راود سكان المنطقة منذ أمد بعيد.
مدير “شنقيتل” المهندس سيف الدين عثمان هنأ الشعب الموريتاني بمناسبة عيد الاستقلال، وقال إن مشروع “اتصال الشمال” يؤكد التعاون القوي بين موريتانيا والسودان في كافة المجالات الاقتصادية.
بعد ذلك أشرف وزير التشغيل، رفقة الوفد المرافق، على وضع الحجر الأساس للمرحلة الثانية من المشروع، على بعد 30 كلم من مقاطعة بئر أم اگرين، ويتضمن هذا المشروع 11 توصلة.
نشير إلى أن توفير الخدمة في عين بنتيلي سيكون عبر شريحة “موريتاني” بالنسبة لشركة شنقيتل، دون خدمة “زاكي”.