السنغال تدين تراجع جامي عن الاعتراف بالنتائج

داكارـ أدانت الخارجية السنغالية تراجع الرئيس الغامبي الخاسر في الانتخابات الرئاسية الأخيرة يحيى جامي عن الاعتراف بالنتائج التي كان قد اعترف بها للوهلة الأولى بعد إعلانها.

وقال بيان صادر عن وزارة الخارجية السنغالية إن “السنغال ترفض وتندد بتصريحات يحيى جامي، وإنها تفاجأت من هذا التراجع”.

ودعا البيان الرئيس الخاسر في الانتخابات يحيى جامي إلى “احترام الخيار الديمقراطي المعبر عنه بحرية من طرف الشعب الغامبي دون أي شرط”.

وطالبت الخارجية السنغالية اللجنة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا، والاتحاد الإفريقي، والأمم المتحدة باتخاذ التدابير اللازمة من أجل الحفاظ على نتائج الانتخابات الرئاسية بغامبيا، واحترام سيادة الشعب الغامبي.

وحذرت الخارجية السنغالية من تعرض أي من جاليتها الموجودة على الأراضي الغامبية للاعتداء.

وكان جامي قد أعلن في تصريح بثه التلفزيون الرسمي الغامبي مساء الجمعة 09-12-2016 عدم اعترافه بنتائج الانتخابات الرئاسية، ودعا إلى إعادتها من جديد.