أكثر من عشرة ملايين أورو لحماية مدينة نواكشوط

نواكشوط – و م ا – عقد ممثلو القطاعات المكلفة بحماية مدينة نواكشوط من التأثيرات البيئية والبشرية اجتماعا تشاوريا اليوم الثلاثاء في نواكشوط .


وتصدرت الاجتماع، الذي ترأسه السيد محمد محمود ولد سيدي ابات الأمين العام للوزارة المنتدبة لدي الوزير الأول المكلفة بالبيئة والتنمية المستدامة، أهم المخاطر التي تهدد مدينة نواكشوط والتي تعود بالأساس إلى تأثير ظاهرتي الانجراف وتقدم زحف الرمال من الشمال .

وأوضح السيد محمد محمود ولد سيدي أبات، أن التكلفة الإجمالية لحماية مدينة نواكشوط تبلغ ثلاثة مليارات وثمان مائة ألف أوقية أي ما يناهز عشرة ملايين أورو سترصد على مدى أربع سنوات .

وأضاف أن البرنامج يشمل مكونتين، تتعلق الأولى بتثبيت ميكانيكي وبيولوجي للرمال على المنطقة القارية، فيما تتعلق المكونة الثانية بالعمل على تقوية ودعم الحاجز الرملي الساحلي الذي يبلغ طوله أربعين كيلو مترا، مشيرا إلى أن مختلف هذه النشاطات تمت صياغتها على شكل برنامج لتمكين مختلف الفاعلين من المساهمة في تنفيذ محاوره .

صادق هذا الاجتماع على إنشاء لجنة للمتابعة والتقييم من عشرين قطاعا ستوكل اليها متابعة هذا البرنامج