افتتاح مخيم تحسيسي وتكويني بازويرات حول دور الشباب في محاربة التطرف

ازويرات ـ صحفي ـ بدأ صباح اليوم الجمعة 5 مايو2017 بازويرات المخيم التحسيسي و التكويني حول دور الشباب في محاربة التطرف العنيف، تنظمها حركة الكشافة و المرشدات الموريتانية بالتعاون مع وزارة الشباب و الرياضة .

و قد افتتحت رسميا من طرف والي تيرس زمور السيد اسلم ولد سيد حيث أكد في كلمته أن مجتمعنا مسلم سني وسطي، موضحا الدور المحوري للشباب و دوره في عملية التنمية و البناء مما يتطلب اشراكه ، ذلك ما قامت به السلطات العليا في البلد من خلال وضع مقاربة واضحة لاشراكه، و ثمن الجهود الجبارة للحركة الكشفية في موريتانيا ، و بدوره رحب القائد العام لحركة الكشافة و المرشدات الموريتانية الشيخ سيد احمد البكاي ولد تياه بالحضور مثمنا افتتاح الوالي لهذا المخيم التحسيسي و بين دوره من خلال ما سينبثق عنه من نتائج و توصيات مختلف ورشات العمل ،كما تعرض لدور الحركة الكشفية البارز

أما المفوض الجهوي لتيرس زمور مولود ولد بوبني فرحب بضيوف تيرس كما ثمن حضور السلطات الادارية و الأمنية لهذا النشاط المهم ،بعد ذلك تسلم بعض الأجهزة و المعدات مقدمة من الحركة الكشفية

يستمر هذا المخيم التحسيسي ثلاثة أيام و يتضمن عدة فقرات و أنشطة مهمة، من ضمنها ورشات عمل تناقش أسباب و دوافع التطرف العنيف،و طرق العلاج و الوقاية

نشير في الأخير أن هذه الأيام تستهدف ولايات: الحوض الشرقي-لعصابة-اترارزة- انواكشوط-آدرار-تيرس زمور-انواذيبو