موريتانيا تتلقى دعوة من مالي لحضور قمة باماكو حول مكافحة الإرهاب

دعا الرئيس المالي آمادو تماني توري موريتانيا الى حضور قمة الساحل الصحرواي التي ستعقد في العاصمة المالية باماكو التي تم اقرارها


في ندوة الجزائر والتي اعلنت موريتانيا تحفظها على مكان انعقادها.

وكانت الخارجية الموريتانية قد اعلنت في بيان وزعته انها تحفظت على نقطتين في البيان الختامي الصادر عن ندوة الجزائر تتعلق احداهما بنتائج الاجتماع التحضيري لوزراء الساحل الصحراوي المنعقدة في مالي 2008 لان موريتانيا لم تحضرها ولم تدع لها.

والثانية تتعلق بمقر عقد قمة دول الساحل الصحراوي التي تقرر عقدها في باماكو وهو ما تتحفظ عليه سلطات نواكشوط الامر الذي يعكس التدهور الحاصل في العلاقات بين البلدين بعد اقدام موريتانيا على سحب سفيرها في مالي احتجاجا على اطلاق مالي سراح اربعة نشطاء في تنظيم القاعدة من بينهم موريتاني الجنسية كانت السلطات تطالب تسليمه.