قاض أميريكي يرفض أمر الإفراج عن ولد صلاحي

واشنطن – أ ف ب – رفض قاض أمريكي أمر الافراج عن المعتقل في خليج جوانتانامو محمدو ولد صلاحي والذي يوصف من قبل الإستخبارات الأمريكية بأنه أحد قياديي تنظيم القاعدة الذين قدموا المشورة لثلاثة من منفذي هجمات 11 سبتمبر.


لكن القاضي جيمس روبرتسون أصدر قرارا خطيا في وقت لاحق يشرح فيها اسباب منح الالتماس، ولايزال ولد صلاحي في خليج جوانتانامو
بكوبا، وسيبقى هناك حتى إيجاد بلد على استعداد لاستقباله.

يذكر أن لجنة 11 / 9 سبق وأن أكدت في تقريرها أن صلاحي كان معروفا لدى الولايات المتحدة والمخابرات الالمانية منذ عقد من زمن، وانه من أعطى معلومات لأربعة أشخاص حول كيفية الوصول إلى أفغانستان للتدريب على الجهاد، ثلاثة منهم أصبحوا لاحقا من أبرز منفذي هجمات 11 سبتمبر – ويتعلق الأمر بـ: محمد عطا وزياد الجراح ومروان الشحي. أما الرابع فهو رمزي بن الشيبة، الذي ساعد في تنسيق العملية ويواجه المحاكمة الآن.

وقد ألقي القبض على ولد صلاحي في بلده الأصلي موريتانيا أواخر عام 2001.


المصدر : وكالة أنباء الحرية

أمر بالإفراج عن المعتقل محمدو ولد صلاحي

أقرأ المزيد : صحفي

عاجل . . القضاء الأميريكي يأمر بالإفراج عن محمدو ولد صلاحي المحتجز الموريتاني في سجن غوانتانامو