وصول أول فوج سياحي أوروبي إلى موريتانيا بعد عشر سنوات من القطيعة

استقبل مطار مدينة أطار شمال موريتانيا، أول فوج سياحي بعد غياب 10 سنوات، ضم 147 سائحا فرنسيا قادمين من باريس يشكلون أولى رحلات الموسم السياحي الرسمي بموريتانيا.

وأكد المكتب الوطني للسياحة، أن رحلة اليوم ستكون بداية لرحلة أسبوعية تربط المدينة الشمالية بالعاصمة الفرنسية باريس.

وتوقف توافد السياح الأوربيين إلى شمال موريتانيا بعد إعلان المنطقة حمراء، إثر مقتل سياح فرنسيين قرب مدينة ألاك جنوبي موريتانيا.

وعانى قطاع السياحة فى المنطقة الشمالية ظروفا اقتصادية صعبة، بعد أن أوقفت الوكالات السياحية رحلاتها الدولية.


وكالات