حمية ولد الطنجي.. موهبة جديدة في فريق موريتانيا للمحليين

جذب حمية الطنجي، موهبة منتخب موريتانيا، الأنظار بشدة، خلال مواجهة السودان، أمس الأربعاء، في بطولة أمم أفريقيا للمحليين.

وقدم حمية الطنجي، البالغ من العمر 19 عامًا، مباراة جيدة أمام صقور الجديان، رغم خسارة فريقه بهدف نظيف.

ويُطلق أنصار نادي تجكجة الموريتاني، على الموهبة المحلية حمية الطنجي، لقب الفتى الذهبي أو خليفة بسام.

وشارك حمية، مع منتخب موريتانيا للشباب، في بطولة كوتيف، الصيف الماضي، وقدم مستويات جيدة، كما شارك في تصفيات أمم أفريقيا للشباب، وسجل أهدافًا حاسمة أمام الجزائر في الدور الأول.

وانضم حمية، قبل عدة أشهر، لصفوف المحلي الموريتاني، ونال استحسان الجهاز الفني للمنتخب، خاصة في المباريات الودية والمعسكرات، التي خاصها الفريق، خلال الأشهر الماضية.

لكن من سوء حظ حمية، أنه يلعب في نفس المركز، الذي يظهر فيه نجم الفريق، مولاي أحمد خليل، الذي يعتبر اللاعب الأول في منتخب موريتانيا، مما تسبب في بقاء الطنجي على مقاعد البدلاء.

بعد الهزيمة الكاسحة أمام المغرب، برباعية، طالب الجمهور الموريتاني، بإشراك حمية أساسيًا أمام السودان، ورضخ الجهاز الفني لذلك، مما جعل اللاعب يتألق ويظهر بشكل جيد أمام صقور الجديان رغم الخسارة.


كووورة