الاطباء الاخصائيون : وزير الصحة يرفض تعليمات فخامة الرئيس

وصل الحوار بين نقابة الأطباء الأخصائيين في موريتانيا ووارة الصحة الى طريق مسدود، وأوضح متحدث باسم النقابة ان وزير الصحة الشيخ ود حرمة قد نكث بالتزاماته امام الراي العام عبر التلفزيون حينما رفض استقبال ممثلي نقابتهم التى اجتمعت مع الأمين العام للوزارة، لاكثر من سبع ساعات دون اية نتيجة

 وبحسب نقابة الأطباء الأخصائيين فقد أبلغهم الأمين العام  بعد ساعات من المماطلة أن الوزارة تقبل بإعادة توظيف الأطباء المقالين في أي مؤسسة صحية في نواكشوط باستثناء المستشفى الوطني، وقال المتحدث باسم النقابة إن اتفاقا كان من المفترض أن يتم بين الأطباء والنقابة يقضي بعودة الأطباء الثلاثة (عبد الله ولد ببكر، بابا طالب، ومولاي ولد العباس)، للعمل في المستشفى الوطني، كأخصائيين دون توليهم المسؤوليات السابقة، وفي وقت لاحق يتم النظر في إعادتهم لوظائفهم التي فصلوا منها. وهو اتفاق تقول مصادر في الأطباء إنه " يحفظ ماء الوجه للطرفين".

وأكد المتحدث أن الأمين العام للوزارة أبلغهم ان بإمكانهم العودة للوزارة غدا الأربعاء لمواصلة المباحثات، غير أنهم رفضوا ذلك، وبدأ المكتب التنفيذي لنقابة الأطباء الأخصائيين الاستعداد لتنفيذ الاضراب الذي كان قد أشعر به الجهات المعنية في وقت سابق.
وكان بيان صادر عن الوزارة قال إن رئيس الجمهورية "جدد ثقته الكاملة لوزير الصحة الذي يعمل بتنسيق محكم مع فخامته في نطاق العمل الحكومي"، حسب تعبير الوزارة في البيان.       
 
       المصدر : نقابة الاطباء – صحراء ميديا – صحفي