فرنسي وزوجته من أصول لبنانية يتعرضان لمحاولة خطف فاشلة قرب السفارة الفرنسية وسط العاصمة نواكشوط

نواكشوط – ونا – قام مسلحان بإطلاق النار مساء الأربعاء في محاولة لإرغام شخصين أجنبيين على النزل من سيارتهما أمام منزلهما المقابل للسفارة الفرنسية في نواكشوط.


وقال شهود عيان إن فرنسيا كان يرافق زوجته اللبنانية لزيارة والدتها المقيمة قبالة السفارة الفرنسية وأثناء نزولهما من سيارتهما اقترب منهما شخصان وأمراهما بالعودة إلى السيارة لكنهما لم يستجيبا، مما دفع أحد المسلحين إلى إطلاق رصاصة في الأرض لإخافتهما، قبل أن ينتبه حارس المنزل وتتدخل فرقة من شرطة مكافحة الشغب كانت قريبة من مكان الحادث، حيث فر المسلحان على أقدامهما واختفيا في الشارع المقابل.

ولم يتضح حتى الآن ما إذا كان الأمر يتعلق بعملية سطو عادية، أم محاولة اختطاف للأشخاص المستهدفين.

تجدر الإشارة إلى أن اليوم السابع من إبريل يصادف الذكرى الثانية للمواجهات المسلحة التي وقعت في تفرغ زينة بين عناصر من المحسوبين على تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي وقوات الأمن، وهي المواجهات التي أسفرت عن مقتل ضابط شرطة واثنين من المسلحين.