الاتحاد الوطني للطلبة يدعو كلية العلوم القانونية والاقتصادية إلى إلغاء التغيير في جدول الامتحانات

انواكسوط – ونا – اعتبر الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا أن طلاب كلية العلوم القانونية والاقتصادية يعيشون قلقا متزايدا نتيجة لقرار تغيير جدولة الامتحان إلى

ثلاثة أيام بمعدل مادتين لكل يوم بدلا من مادة واحدة معلنا تمسكه بإجراء الامتحانات في وقتها المحدد سلفا وبطريقتها المعهودة ستة أيام.

ودعا الاتحاد في بيان له الجهات الوصية إلى التراجع عن هذا القرار قبل نهاية الأسبوع، داعيا الطلاب إلى الاستعداد لكافة الخيارات التي سيتخذها المكتب التنفيذي.

وجاء في البيان مانصه:
يعيش طلاب كلية العلوم القانونية والاقتصادية قلقا متزايدا نتيجة لقرار تغيير جدولة الامتحان إلى ثلاثة أيام بمعدل مادتين لكل يوم بدلا من مادة واحدة ،وهو قلق يضاعفه وقت اتخاذ القرار وإصرار عمادة الكلية عليه غير آبهة بمطالب الطلاب واستحقاقات الامتحانات ومغفلة خطورة القرار وما قد يترتب عليه من تبعات على كافة المستويات، إذ لم تكتفي العمادة بتجارب الامتحانات السابقة المتردية والمرتبكة رغم اتساع فترة تنظيمها ولا استفادت من تجربة امتحانات النظام الجديد المضغوطة وما خلفته من تبعات ومشاكل .

إننا في الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا لنستنكر جمود العمادة على قرارها الظالم ولعبها في وقت حساس بمصالح الطلاب وتجاهلها لكل مطالب التراجع الوجيهة عن القرار وعدم تنفيذها لتعهدات الوزير حول الامتحانات والقاضية بتنظيم الامتحان في وقته الطبيعي وبطريقته الطبيعية.
إننا إذ نستنكر قرار العمادة الذي لا يبشر بحرص على المصلحة الطلابية والسعي فيها، لنؤكد على ما يلي:

1- تمسكنا بإجراء الامتحانات في وقتها المحدد سلفا وبطريقتها المعهودة (ستة أيام).

2- دعوتنا للجهات الوصية إلى التراجع عن القرار قبل نهاية الأسبوع.

3- تعهدنا لجميع الطلاب بمواصلة النضال حتي يتم التراجع عن هذا القرار الظالم.

4- دعوتنا لجماهيرنا الطلابية إلى الاستعداد لكافة الخيارات التي يتخذها المكتب التنفيذي..