قاضي التحقيق يستدعى ولد الواقف ليسأله عن الأرز الفاسد

نواكشوط – ونا – استدعى قاضي التحقيق المكلف بالتحقيق في ما يعرف بملف الأرز الفاسد، المتهمين لاستجوابهم بشأن التهم المنسوبة إليهم، ويتعلق الأمر بكل من:

الوزير الأول السابق ورئيس حزب عادل يحيى ولد أحمد الوقف
ـ هاوا جبريل المفوضة المساعدة للأمن الغذائي
ـ محمدو ولد عابدين سيدي المدير الإداري والمالي لمفوضية الأمن الغذائي
ـ سوماري صمبا مدير المخازن

وكان المتهمون قد اعتقلوا سنة 2008، إثر تفجر ما عرف بفضيحة الأرز الفاسد، حيث اتهمتهم السلطات بالتورط في عملية شراء كمية من الأرز الفاسد كان مقررا أن يتم توزيعها على السكان في إطار برنامج التدخل الخاص الذي تم إقراره خلال فترة الرئيس الأسبق سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله، وقد أفرج عنهم سنة 2009 بحرية مؤقتة، بعد دفع كل واحد منهم كفالة مالية قدرها خمسة ملايين أوقية.

وكان الوزير الأول السابق يحيى ولد أحمد الوقف ومحاموه قد رفضوا التجاوب مع القضاء في موضوع التهم المنسوبة إليه في ملف الأرز الفاسد، حيث يعتبر ولد أحمد الوقف أن الوقائع المنسوبة إليه كانت خلال فترة توليه منصب الوزير الأمين العام لرئاسة الجمهورية، وأن محكمة العدل السامية هي وحدها التي يمكنها استدعاؤه ومساءلته عن تلك الوقائع.