خبراء وفاعلون يبحثون خطة استصلاح الشاطئ بموريتانيا

09-243.jpg

09-243.jpgجانب من الملتقى الذي يبحث استصلاح الشاطئ

يبحث العديد من الخبراء والناشطين في المجتمع المدني وممثلي الإدارة المحلية وسلطة المنطقة الحرة و جهة نواذيبو والبلدية على مدى يومين خطة استصلاح الشاطئ منظمة من قبل مشروع الإستثمار في تحمل المناطق الشاطئية في افريقيا الغربية “واكا” التابع لوزارة البيئة بالتعاون مع البنك الدولي وذالك بحضور رسمي.

وبحسب المنظمين فإن اللقاء تشاوري في المدينة، وستقدم فيها عروض تتمحور أساسا حول مسار إعداد توجيهات استصلاح الشاطئ والإطار القانوني له من قبل الخبراء على أن يشفع بنقاشات مع المشاركين.

وأكد الأمين العام وكالة للمنطقة الحرة محمد الأمين ولد أباه أن الحكومة الموريتانية تولي اهتماما خاصا لمشاكل البيئة وتسعى جاهدة في عملية استحداث أدوات التسيير وتطوير استراتيجية مستحدثة من أجل دفع المشاريع القطاعية لتسيير الموارد الطبيعية بطرق مستدامة، مبرزا الأهمية القصوى التي يوليها الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني لمكافحة الأضرار الناجمة عن التغير المناخي وهو ما تعكف الحكومة على تنفيذه عبر إصدار الأمر القانوني المتعلق بالساحل واقرار المخطط الرئيسي لاستصلاح الساحل الموريتاني .

وبدوره أكد مدير إدارة المحميات والشاطئ في وزارة البيئة والتنمية المستدامة محمد الحسن ولد خونه أن هذه الورشة تشكل فرصة لبدء مسار إعداد توجيهات استصلاح الساحل الذي اختاروا له أن يكون تشاركيا وتكون هذه التوجيهات الأداة الأساسية لتنفيذ خطة استصلاح الساحل على حد تعبيره.