بيروقراطية الحالة المدنية في النعمة.. تولد نقمة شعبية، فمن المسؤول ؟

نواكشوط – السبيل – شهدت الوكالة الوطنية لإصدار الأوراق المدنية في مدينة النعمة عاصمة ولاية الحوض الشرقي احتجاجات واسعة النطاق بسبب تعقيدها وتجاهلها للمواطن البسيط والإقصاء الممنهج لهم، ليضحكوا على جهلهم وضعفهم، فالمواطنون المنهكون يصطفون منذ ساعات الفجر الأولى، بانتظار أن يأتي دورهم لتبدأ إجراءات معاملاتهم المتعلقة بـ”الحالة المدنية” .. يأتون باكراً وقبل الدوام الرسمي بساعات طويلة، ويتحملون البرد في باحات المركز، أملاً بتعزيز فرصهم بدخول معمعة الحصول على الأوراق المدنية أو تصحيح أخطاء تسببت فيها البيروقراطية. وقد تجد من مضى عليه شهر وهو على هذا الحال، يكابد ويقاسي عله ينهي أوراقه وأوراق أبنائه، يرابط ويرى من يدخلون بـ”الواسطة” بينما هو ينتظر….

والطامة الكبرى أن الموظفين من الإدارة الى الوكلاء العاملين في المركز لا يبالون بأوقات الدوام، ويأخذون استراحة في كل وقت وحين، رغم أن وقت الدوام ينتهي عند الخامسة مساء. وفي ما يلي فيديو يشهد على هذه المعاناة و هذا الواقع الذي جعل البعض ينظر للهيئة كمجرد وسيلة لحلب المواطنين وجلب الأموال منهم، وليس كهيئة لتسهيل حياتهم وتقريب الإدارة منهم.

البقية في المصدر : السبيل