عاجل : 104 قتلى ونجاة طفل هولندي في تحطم طائرة ليبية

طرابلس – بي بي سي – تحطمت طائرة ليبية قادمة من جنوب افريقيا الاربعاء بالقرب من مهبط مطار العاصمة الليبية طرابلس ما أدى إلى مقتل 104 من الركاب من جنسيات مختلفة وأفراد الطاقم وهم جميعا ليبيون حسب ما افادت مصادر رسمية ليبية.

وأعلن وزير الصحة الليبي أن طفلا هولنديا هو الناجي الوحيد من الحادث، وأنه يعالج الآن في أحد المستشفيات الليبية ، ولكن حالته الصحية ليست خطرة.

وقد أعلن رئيس الوزراء الهولندي يان بيتر بالكنيندي أن عشرات المواطنين الهولنديين ضمن القتلى، وأكد في بيان رسمي نجاة الطفل الهولندي رافضا الكشف عن مزيد من التفاصيل بما فيها سن الطفل.

وأفاد مراسل بي بي سي في طرابلس أن الحادث وقع عند هبوط الطائرة التابعة لشركة “الخطوط الجوية الافريقية” الليبية ، ولكن لم يتأكد فيما اذا كانت تحطمت على المدرج أما قبل ملامستها الأرض.

وقالت أنباء إن الطائرة وهي من طراز إيرباص 330 كانت قادمة من جوهانسبرج في جنوب أفريقيا ، وإنها لم تنفجر في الجو بل تحطمت لحظة هبوطها على المدرج.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية في جنوب افريقيا إن الطائرة غادرت جوهانسبورج ليلة أمس الثلاثاء وانها سجلت على أنها “مختفية”.

المصادر الليبية أكدت أن الطائرة لم تنفجر في الجو

ويعتقد أن مواطنين بريطانيين ومن جنوب أفريقيا كانوا ضمن ركاب الطائرة التي كان مقررا لها أن تقلع مرة أخرى إلى مطار جاتويك في العاصمة البريطانية لندن بعد توقف قصير في طرابلس.

وقد هرعت سيارات الإسعاف إلى المطار، وتقول مراسلة بي بي سي في طرابلس رنا جواد إنه لم يتضح بعد ما إذا كانت الطائرة قد حطت بالفعل على مدرج المطار أم تحطمت قبل بلوغه، لكنها نقلت عن موظفين في مطار طرابلس إنهم لم يروا الطائرة.

وأضافت مراسلة الـ بي بي سي أن الطقس في طرابلس مشمس وصحو منذ أيام ما ينفي إمكانية وقوع الحادث نتيجة أحوال جوية سيئة، وقالت أن المطار مغلق حاليا وأنه يشهد حركة نشطة لسيارات الإسعاف.

يذكر أن شركة “الإفريقية” المالكة للطائرة قد تأسست عام 2001 وأنها تملك أسطولا من الطائرات الحديثة من طراز ايرباص.