كيفه مياه حفرها الأتراك وحرمت منها الساكنة

تشهد مدينة كيفه الآن عملية تقوية لشبكة المياه سيتم فيها اضافة خطوط ثلاثة جديدة لأنابيب تتراوح سعتها بين 90 و160 وسيتم ربط بئر تضخ 10مك للساعة بواسطة كهرباء ذات جودة عالية بعد ان كان يعمل بالطاقة الشمسية، لكن الحاجة الكبيرة للماء تستدعي استغلال كافة الآبار الموجودة ووفق معلومات تحصل عليها موقع صحفي فإن الآبار التي حفرتها هيئة ‘‘تيكأ‘‘ الخيرية التركية والتي بينا التلاعب الذي حصل فيها لم يتم ربطها بالشبكة رغم وقوعها جنبا الي جنب مع الآبار التي تغذي الشبكة في منطقتي بلمطار وواد الروظة وتتكون من تسعة آبار ارتوازية اضافة الي بئرين في مركز استطباب كيفه، وقد تم الحديث عن لعبة سياسية أشترك فيها وزير مياه سابق في عشرية الفساد عمل فيها علي تلطيخ سمعة الحفر التركي بتلطيخ سمعة مياهه بدعوي قلتها وملوحتها الأمر الذي يملك الموقع الأدلة الدامغة علي عدم صحته.
فهل تعمل شركة المياه علي التحقق ميدانيا من المسألة خاصة ان مياه هذه الآبار يتراوح منسوبها بين 16مك و11مك للساعة وتقع جنبا الي جنب الآبار المستخدمة الآن وقبل الان في تغذية الشبكة ولا نعلم فيها عيبا سوي أن مؤسسة ‘‘تيكا‘‘ الخيرية التركية هي التي حفرتها بواسطة شركة المياه التركية الحكومية كمنفذ للاشغال.