نقابة المعلمين تتهم مفتش التعليم بمقاطعة ألاك باضغط على المعلميين لثنيهم عن الانتساب إليها

نواكشوط – صحفي – قالت منسقية ولاية لبراكنة للكونفدرالية الوطنية للشغية الموريتانية إن مفتش التعليم بمقاطعة ألاك يمارس الضغط على منتسبي ومنتسبات النقابة الحرة للمعلمين الموريتانيين الذين انضموا “بمحض إرادتهم إل هذه النقابة” حسب تعبير النقابة.

جاء ذلك في بيان لمنسقية ولاية لبراكنه للنقابة تلقت وكالة صحفي للأنبنء نسخة منه هذا نصه :


الكونفدرالية الوطنية للشغية الموريتانية
منسقية ولاية لبراكنة
ألاك 19- 05 -2010

فوجئنا في المنسقية الجهوية للكونفدرالية الوطنية للشغيلة الموريتانية على مستوى ولاية لبراكنه بتصرف مفتش مقاطعة ألاك و مدير مدرسة طيبة والمتمثل في استخدامهما لسلطاتهم للضغوط على منتسبي ومنتسبات النقابة الحرة للمعلمين الموريتانيين الذي انضموا بمحض إرادتهم إلى هذه النقابة.

لقد اعتبر السيد المفتش أن انتساب هؤلاء للنقابة الحرة للمعلمين الموريتانيين موجه إليه شخصيا وضد اتحاده المهني الذي يقوده .

إننا إذ نعبر عن رفضنا التام لممارسات المفتش بحق المعلمين الأبرياء وباستغلاله سلطاته كمفتش لإلزام المعلمين التابعين له بالانتساب إل اتحاديته كما عبر عن ذلك بوضوح أثناء زيارته لبلدة “شكار” حيث كرس اجتماعه بالمعلمين لمهاجمة النقابة الحرة للمعلمين واصفا إياها بأنها نقابة سياسية لا لشيء إلا لأنها دخلت عليه الساحة.

إننا إذ نعبر عن رفضنا لهذا السلوك لنهيب بالسلطات العمومية المختصة للتدخل لكبح جماح هذا المفتش عن ممارساته المهينة لكرامة المعلمين والمتعدية على حرياتهم النقابية والشخصية ، ومن أجل وقف استخدام سلطان الإدارة كأداة لترهيب المعلمين.

المنسق

محفوظ ولد عبد الجليل