رشيد مصطفي تعرض لعملية اختطاف

انواكشوط – احداث انواكشوط – قال الحزب الموريتاني للتجديد ان رئيسه رشيد مصطفي قد تعرض لعميلة اختطاف وهو في طريق عودته من بوينت انوار إلى انغولا واضاف البيان ان


الحزب يحمل الحكومة الانغولية والمغربية والموريتانية كامل المسؤولية عن سلامة الرئيس رشيد مصطفى كما تطالب أصحاب الضمائر الحية بالوقوف مع المناضل رشيد مصطفى وأحرار موريتانيا في محنتهم

البيان :

بسم الله الرحمن الرحيم

بتاريخ 22/05/2010

اختطاف الرئيس رشيد مصطفى

بكل أسى وأسف نعلن للشعب الموريتاني العزيز تعرض السيد الرئيس رشيد مصطفى لعملية اختطاف مدبرة وهو في طريق عودته قبل أمس من بوينت انوار إلى انغولا.

وقد تجمع لدينا من الأدلة ما يثبت عملية الاختطاف لأسباب سياسية ، ونحن في الحزب الموريتاني للتجديد إذ ندعو سلطات الأمر الواقع في انواكشوط إلى القيام بمهمتها في البحث والتحري عن شخصية وطنية مرموقة تتعرض لعمل يهدد حياتها فإننا نشير بأصابع الاتهام إليها وإلى الجهاز المغربي بالتورط في تلك العملية القذرة.

لقد كان مقررا حضور السيد الرئيس رشيد مصطفى لحفل افتتاح قناة القارة في باريس بتاريخ 23/ من الشهر الجاري وهي القناة التي خطط لها لتكون صوت الشعب الموريتاني الذي يفضح كل المؤامرات عليه

والسيد رشيد مصطفى كان ومازال هدفا للملاحقة والتصفية من نظامي الرباط وانواكشوط.
إن الحزب الموريتاني للتجديد يحمل الحكومة الانغولية والمغربية والموريتانية كامل المسؤولية عن سلامة الرئيس رشيد مصطفى كما تطالب أصحاب الضمائر الحية بالوقوف مع المناضل رشيد مصطفى وأحرار موريتانيا في محنتهم.

إن المساس بسلامة السيد الرئيس رشيد مصطفى لن يوقف المد المعارض لأنظمة درجت على تكميم الأفواه وتذويب الخصوم في الآسيد ونهب المال العام
إن عهد الوفاء لمبادئ رشيد سنحمله أبدا على أعناقنا وفي قلوبنا حتى النصر

نائب الرئيس

عبدالله ولدبون