ازويرات: السلطات تفصل 21 عاملا ماليا يعملون بصفة غير شرعية في شركة صينية

قامت المفتشية الجهوية للشغل في مدينة ازويرات؛ شمال موريتانيا، بفصل 21 عاملا ماليا من شركة COVEC الصينية كانوا يعملون فيها بشكل غير شرعي.

قرار الفصل اتخذ بعد زيارة قام بها المفتش الجهوي للشغل لمقر الشركة بازويرات، منتصف الأسبوع الماضي، حيث لا حظ وجود 21 عاملا من جنسية مالية، يعملون بصفة غير شرعية.


المفتش الجهوي أمهل ممثل الشركة ثلاثة أيام لتسليم الرخص التي سمحت للعمال الماليين بالعمل في الشركة داخل البلاد، وهي المهلة التي انتهت دون إحضار الرخص، فتم استدعاء الشرطة لطرد العمال الماليين، وتحذير الشركة الصينية من “مغبة التعامل مع أي أجنبي على الحدود الموريتانية دون أن تكون له رخصة عمل من وزارة التشغيل تمشيا مع القانون الموريتاني”.

محمد يحي ولد حيبلتي؛ المفتش الجهوي للشغل، قال في تصريح لصحراء ميديا، “إن الشركة الصينية كانت ومنذ بداية عملها في المدينة قبل 5 أشهر تكتتب العمال عن طريق مفتشية الشغل إلا أنها لجأت في الفترة الأخيرة إلى جلب المجموعة المالية من نواكشوط نتيجة لانخفاض التعويضات التي تقدمها لهم مقارنة من تعويضاتها للموريتانيين”، مؤكدا أن الشركة “تعهدت بعد الحادثة بتشغيل 80 موريتانيا اليوم الخميس بالتسيق مع المفتشية”.

وتعمل شركة كوفك الصينية، التي يعمل بها حاليا 42 موريتانيا في مجال البناء، على تشييد مبنى مركز كبير للتكوين المهني في مدينة ازويرات لصالح الشركة الوطنية للصناعة والمناجم “سنيم” على مساحة تقدر 57000 متر مربع ممول من الوكالة الفرنسية للتنمية بنسبة 65.36 % بالتعاون مع شركة سنيم التي تساهم ب 34.64 % بما قيمته 10.71 مليون أورو، ومن المنتظر أن ينتهي العمل فيه نهاية هذه السنة.

saharamedias.net