بيان مجلس االوزراء: استدعاء هيئة الناخبين يوم 18 يوليو 2009

اجتمع مجلس الوزراء يوم السبت 27 يونيو2009 تحت رئاسة السيد باممدوالملقب امباري، رئيس مجلس الشيوخ، رئيس الجمهورية بالنيابة.
وقد درس المجلس وصادق على اتفاق دكار الإطار بتاريخ 3 يوينو 2009، بين الأقطاب السياسية الموريتانية الثلاثة الكبرى.
كما درس المجلس وصادق على مشروع مرسوم يقضي باستدعاء هيئة الناخبين لانتخاب رئيس الجمهورية المقرر بتاريخ 18 يوليو 2009.
وقدم رئيس مجلس الشيوخ، رئيس الجمهورية بالنيابة، بيانا هنأ فيه أعضاء الحكومة على المهام الجديدة الموكلة إليهم.
وقد دعا أعضاء الحكومة إلى الحرص على التضامن الحكومي في تسييرا لنشاط الحكومي وذلك خدمة للمصلحة العليا لموريتانيا.
كما أبدى ارتياحه لروح اتفاق دكار الإطار الذي مكن من الخروج من الأزمة السياسية الموريتانية . وفي هذا الإطار أسدى تشكرانه لكل من ساهم بنوايا طبية في الجهود التي أدت إلى التوصل إلى هذا الاتفاق وخاصة الرئيس السنغالي السيد عبدا لله واد، والمجموعة الدولية.
وقد هنأ الوزير الأول ، بدوره، أعضاء الحكومة للثقة التي منحت لهم ودعاهم إلى العمل على إنجاح مهامهم في إطار حكومة وحدة وطنية، هي الأولى في التاريخ السياسي للبلاد. كما طالب ان يكون التضامن الحكومي هو المبدأ الأساس للنشاط الحكومي وخاصة في إطار تنظيم انتخابات رئاسية ديمقراطية حرة وشفافة يوم 18 يوليو 2009.
وقدم وزيرا لشؤون الخارجية والتعاون عرضا عن الوضع الدولي .
وقدم وزيرا لداخلية واللامركزية بيانا عن الحالة في الداخل .
المصدر:- (و م أ) –