فوضى التمويلات : ايكوديف تتولي مقاولة التحسيس بامر من ابرابس قمة العبث

تتبع موقع صحفي ميل ميل الاستقصائي قضية تكليف مشروع ابرابس لمنظمة ايكوديف غير الحكومية بالتحسيس لصرف ثلاثين الف !؟ دولار لصلح منمين مزعومين فكشف التحقيق عن كوارث انست الموقع مبحثه الاصل بعد ان اصبحت مسؤولة المالية في ايكوديف تحيلها الي احد اعضاء المنظمة بدعوى انه المسؤول و بعد الاتصال به و بعد استرساله في الاجابة عن سؤال صحفي ميل ميل من كلف ايكوديف بملف التحسيس و ان ابرابس هو من كلف ايكوديف بالتحسيس .
و في رده هل عين ابرابس المستهدفين و هل زودهم بلائحة بدا التلكؤ حيث صرح ان ابرابس لم يعط لائحة و ان ايكوديف ليست لديه لائحة بالمستهدفين .
و عند سؤالنا عن القانون المؤسس لايكوديف هل يتضمن السماح لها بالقيام بالتحسيس و بالمقاولة عليه لصالح مؤسسات اخرى اعترف بانه لا يملك جوابا و ان المسؤولة المالية ادرى لكنها تراجعت و قالت ان المدير متوفي منذ يومين نرجو الله له الرحمة و لم يعين احد محله و بدات هي و زميلها يتراجعان عن تصريحاتهما السابقة و التعليق علي الادارة العامة و التخويف بان الحكومة هي التي اسندت التحسيس لايكوديف في محاولة واضحة من المسؤولين للتكتم علي معلومات قدموها تبين عدم صحتها …
حين اردنا الخروج من مقر المنظمة تحت ضغط و الحاح المسؤولة المالية دخل مشارك في ملتقى ثان ابتعثه احد حكام المقاطعات للمشاركة فيه لنجد تصريحا من مسؤول في الولاية بعد تمنع ان السلطات الادارية هي من تعين المشاركين عبر اقتراحات من الحكام تصل الوالى يستدعى بموجبها المشاركين في اي نشاط أيا كان ..
صرحت بعض الجهات المعنية بالمشروع انه سيتم نشر اعلان للمشاركة لكن سيكون الطبيب بعد الموت بعد ان اكتملت ملفات المشاركين المشركين من طرف الادارة .
بهذه الطريقة تتم معالجة جميع التمويلات التي ستصبح لاحق ديونا علي كافة الشعب بعد ان تقاسمتها ثلة من الاشخاص يلعبون دور المحلل لصالح السلطات العمومية .
إنه تقريب الادارة من الشعب !!