محمد غلام : “سنقيد أنفسنا مع السفن ولن نعود دون إيصال المساعدات”

نواكشوط – الأخبار – قال الأمين العام للرباط الوطني لنصرة الشعب الفلسطيني محمد غلام ولد الحاج الشيخ المشارك في أسطول الحرية إن المشاركين قرروا ربط أنفسهم بالسلاسل الحديدية مع السفن حتى لا تستطيع السلطات الإسرائيلية “تنفيذ عملية القرصنة ضدهم”


وأضاف ولد الحاج الشيخ أن المشاركين قرروا أن لا يعودوا قبل إيصال المساعدات “التي أتمنهم عليها مواطنون من مختلف أرجاء العالم أرادوا كسر هذا الحصار الجائر مهما فعلت إسرائيل”

وقال ولد الحاج الشيخ إن هذا “الحصار الظالم” آن له أن ينتهي وأن هدف المشاركين الأكبر هو كسره وتنبيه العالم عليه “حتى لو تطلب الأمر ان نبقى في عرض البحر أشهرا عديدة”

وقد بدأت سفن أسطول الحرية التجمع في نقطة التقاء حددها المنظمون في المياه الدولية قبالة السواحل القبرصية استعدادا للإبحار إلى قطاع غزة، وقد هددت إسرائيل باعتراض الأسطول واعتقال من على متنه إن اقترب من سواحل القطاع.