بيان الاتحاد المستقل حول الاعتداءات الصهيونية ضد أسطول الحرية

تلقينا في الاتحاد المستقل للطلبة الموريتانيين و ببالغ الأسى و الحزن نبأ الاعتداءات الصهيونية الغاشمة على أسطول الحرية الذي كان متوجها نحو شواطئ غزة المحاصرة و في هذا الإطار فإننا نتوجه باسم الطلبة الموريتانيين بتعازينا إلى ذوي الضحايا و نتمنى لهم الصبر و السلوان و للشهداء الرحمة و الغفران.

إن هذا الاعتداء و الاعتداءات التي سبقته أتت نتيجة الصمت العربي و الإسلامي تجاه معاناة الشعب الفلسطيني وعدم الوقوف معه بصورة جدية في كفاحه ضد المحتل الصهيوني الذي تبارك جميع القوي الامبريالية الاستعمارية مواصلته لذلك الاحتلال و إننا ندعو المجتمع الدولي إلى اتخاذ إجراءات حاسمة من أجل وضع حد للممارسات اللاإنسانية و إن كان لا حياة لمن تنادي فالمسؤولية مسؤوليتنا كعرب و مسلمين.

أما آن الوقت لنا كي نظهر كقوة حقيقية تستطيع اتخاذ قرارات لذاتها على الأقل أو نكافح فننال حريتنا أو نمحى من الوجود لا يهم.

نحن لا نريد من جامعة الدول العربية أن تجتمع فتنفق على اجتماعها وتخرج أخيرا بخلاف عربي جديد بل نريد من الجماهير أن تعلم أن الحكومات القائمة لن تفعل أي تحرك إيجابي حسب معطيات التاريخ و الواقع القائم و إنما حان الدور لكي تأخذ الجماهير دورها فتثبت ذاتها تكون أو لا تكون.

إن الحوار الدبلوماسي بأسلوب القوى المتحكمة في العالم لن يؤدي في الأخير إلا إلى ما يخدم تلك القوى و بالتالي فلا حل سوى بالمواجهة فلتستعد الجماهير لها و لنترك الحكومات في دبلوماسية الظلال الفاشلة.

عاش الاتحاد المستقل للطلبة الموريتانيين

عاش النضال الطلابي المستقل

ولقد خسرنا بصمتنا كل شيء ، أما بالنضال فلن نخسر سوى قيودنا