الجيش الموريتاني يعثر على قبور تعود لثلاثة آلاف عام في صحاري لمغيطي

نواكشوط – ونا – عثرت وحدة من الجيش الموريتاني مؤخرا على قبور يعتقد أنها تعود لثلاثة آلاف سنة، في بلدة قرب حامية لمغيطي العسكرية في شمال البلاد.

توجد المقبرة على بعدى 21 كلم جنوب شرق الحامية العسكرية المرابطة في بلدة لمغيطي بولاية تيرس زمور، وقد أقيمت على شكل أضرحة بطريقة مخالفة للمقابر الإسلامية، وقد بني أحد القبور على شكل هرم تسلسي، فيما تناثرت بقية القبور حوله، مما يدل على أن الأمر يتعلق بضريح لكبير القوم وحوله قبور لبعض أفراد عائلته أو رعيته.

ونقل عن ضابط عسكري في المنطقة قوله إنه سبق وأن عثرت وحدة من الجيش الموريتاني قبل فترة على أضرحة مماثلة قرب الحدود الموريتانية المالية أقيمت على طريقة غير معهودة في المقابر الإسلامية،، وقد اشتبه الجنوذ بداية في طبيعة الأضرحة خوفا من أن تكون مخازن للأسلحة تعود للجماعات السلفية المسلحة، أو لبعض المهربين، وبعد فحصها اكتشفوا أن الأمر يتعلق بقبور لأشخاص تم دفنهم قبل آلاف السنين في المنطقة.