والي نواكشوط يمنع وقفة تضامنية مع اللغة العربية

نواكشوط – الرائد – رفض والي نواكشوط الترخيص لوقفة تحسيسية كان المرصد الوطني للغة العربية قد قرر تنظيمها اليوم الأربعاء عند الساعة الرابعة زوالا أمام مقر الجمعية الوطنية للمطالبة بتطبيق المادة السادسة من الدستور التى تنص على أن اللغة الرسمية للبلد هي اللغة العربية، وباحترام الثوابت الوطنية الثقافية والدينية طبقا لما تنص على ذلك القوانين الموريتانية.

وقال مصدر قيادي بالمرصد إنهم يستغربون كون الوالي عبر لهم فى رسالة الرفض عن عدم إمكانية إقامة هذه الوقفة لأسباب لم يفصح عنها، قائلا إن المرصد ليس من الجهات التى تشكل نشاطاته إخلالا بالأمن نظرا لأنه لا يضم فى عضويته سوى مجموعة من كبار مثقفي البلدن ولا تتضمن مطالبه ما يدعو للخوف والريبة.

وكان المرصد الوطني للغة العربية الذى أنشئ سنة 2007 قد عبر أكثر من مرة عن استنكاره لتهميش اللغة العربية فى الكثير من القطاعات الحكومية وخاصة المالية منها، وطالب بإنزال اللغة العربية المكانة اللائقة بها طبقا لما تنص عليه المادة 6 من الدستور.