صفقه سرية بين ولد داداه وولد عبد العزير بخصوص بروكسيل

ورد الخبر هكذا في مواقع البداية وأنباء والحصاد


– البداية


“اللجنة الإعلامية للتكتل” ترد على الخبر المتعلق بلقاء الرئيس محمد ولد عبد العزيز مع أحمد ولد داداه

[2010-06-24 21:00:00 ]24 حزيران (يونيو) 2010

توصلت صحيفة “البداية” بهذا الرد من اللجنة الإعلامية لحزب تكتل القوى الديمقراطية، على الخبر الذي نشرناه اليوم، عن لقاء جمع الرئيس محمد ولد عبد العزيز برئيس حزب تكتل القوى الديمقراطية أحمد ولد داداه قبل سفر الأخير إلى نويوروك، وجاء في الرد مايلي: “أورد موقع البداية الإلكتروني ظهر اليوم أنباء مفادها أن لقاءا مزعوما جمع الجنرال محمد ولد عبد العزيز رئيس النظام الحاكم و السيد احمد ولد داداه رئيس حزب التكتل وزعيم المعارضة الديمقراطية، قبيل سفر هذا الأخير إلى أمريكا في الأسبوع الماضي .

إن حزب تكتل القوى الديمقراطية، إذ ينفي صحة هذا الخبر ليؤكد في نفس الوقت شجبه لهذه الأساليب الدنيئة الممتهنة من قبل بعض الأوساط القريبة من النظام و الهادفة أساسا إلى التشويش على الرأي العام الوطني وخاصة منه أوساط المعارضة.

و بهذه المناسبة فإن حزب تكتل القوى الديمقراطية يؤكد على ما يلي:

ـ انه لا مجال لأي طابع سري في لقاءات قد تضم زعماء أحزاب أو هيئات سياسية مع رئيس النظام القائم . ولو أن شيئا من هذا القبيل قد حصل لأطلعنا عليه شركاءنا في منسقية المعارضة الديمقراطية ثم لأعلناه بعد ذالك للرأي العام الوطني.

ـ إن الجنرال محمد ولد عبد العزيز تنكر كعادته لما أبداه من رغبة في الحوار لأحد زعماء أحزاب المعارضة بعد الرد الايجابي لمنسقية المعارضة و استبدله بالشتائم الصبيانية لبعض ممثلى حزب الإدارة الكرتوني… غير المسئولين”.


– البداية

أنباء عن لقاء بين الرئيس ولد عبد العزيز وأحمد ولد داداه قبل سفر الأخير إلى نيوروك

a-74.jpg[2010-06-24 12:43:00 ]24 حزيران (يونيو) 2010

كشفت بعض المصادر لصحيفة “البداية”، أن رئيس حزب تكتل القوى الديمقراطية أحمد ولد داداه زعيم مؤسسة المعارضة الديمقراطية، إلتقى قبل مغادرته نواكشوط إلى نيوروك، للمشاركة في اجتماع الأمناء العامين للأممية الاشتراكية، بالرئيس محمد ولد عبد العزيز بالقصر الرئاسي. مضيفة ذات المصادر، أن اللقاء بين الإثنين تناول الطاولة المستديرة في بروكسيل، وأنه لا يستبعد أن تكون هناك ضمانات قد تلقاها ولد داداه من الرئيس ولد عبد العزيز، دون الإفصاح عن طبيعتها.


– أنباء إنفو

ولدداداه التقى بالرئيس ولد عبد العزيز وعقد معه صفقة سرية

الخميس 24 حزيران (يونيو) 2010

علمت ‘‘أنباء‘‘ من مصادر غاية فى الخصوصية ، أن الرئيس الموريتانى محمد ولد عبد العزيز التقى قبل أيام وتحت غطاء من السرية التامة بزعيم المعارضة الموريتانية أحمد ولد داداه ، فى مكان لم يصرح به المصدر .

وبحسب المصدر القريب من القصر ، فإن الهدف من اللقاء، ثني زعيم المعارضة عن الذهاب إلى بروكسل والإمتناع عن الإدلاء بأي تصريحات من شأنها التشويش على المفاوضين الموريتانيين هناك، وأضاف المصدر الذى طلب عدم ذكر اسمه ، أن أحمد ولد داداه وافق على الطلب مقابل تعهدات من الرئيس ولد عبد العزيز لم يكشف عنها .

ولم تستبعد المصادر ، ان تكون تلك الصفقة وراء سفر ولد داداه إلى الولايات المتحدة للمشاركة فى لقاء الإشتراكية العالمية فى انيويورك ، قبل موعده ، بحجة البقاء عدة أيام مع نجله المقيم هناك ، فى ذات الفترة التى تدار فيها النقاشات بالعاصمة البلجيكية ابروكسل، بين الحكومة الموريتانية وشركائها فى التنمية .


كما ورد الخبر في موقع الحصاد نقلا عن أنباء إنفو هكذا

– الحصاد

الرئيس والمعارضة:أنباء عن لقاء عزيزبولد داداه قبل سفرالأخير الى نيويوك

الخميس 24 حزيران (يونيو) 2010

كشفت بعض المصادر لصحيفة أن رئيس حزب تكتل القوى الديمقراطية أحمد ولد داداه زعيم مؤسسة المعارضة الديمقراطية إلتقى قبل مغادرته نواكشوط إلى نيوروك، للمشاركة في مؤتمر هناك، بالرئيس محمد ولد عبد العزيز بالقصر الرئاسي. وأضافت ذات المصادر أن اللقاء بين الرجلين تناول الطاولة المستديرة في بروكسيل، وأنه لا يستبعد أن تكون هناك ضمانات قد تلقاها ولد داداه من الرئيس ولد عبد العزيز دون الإفصاح عن طبيعتها.

يذكر أن العلاقة بين الرئيس عزيز والمعارضة تعرف توترا سياسيا مافتئ يتصاعد وترجمته المسيرات والبيانات والخطابات الصحفية بين معسكري الطرفين في الشهرين الأخيرين ومن آخر مظاهر هذه التوترات أيضا عدم دعوة المعارضة من طرف الحكومة لتمثل في طاولة بروكسل والاتهامات المتبادلة بينها والأغلبية حول سعي المعارضة لعرقلة حصول الحكومة على التمويلات ونفي تلك الأخيرة لهذه الاتهامات وتأكيدها بأن المشكلة ليست في التعهد بالتمويلات وانما صرفها وطريقة تسييرها، واأخيرا رفض المعارضة دعوة من الحكومة للمشاركة في لجنة تحضر للاحتفال بالذكرى الخمسين لاستقلال البلاد.

أنباء=الحصاد

Back to top button