رئيس الجمهورية يزور المحطة الغابوية بتن اسويلم

أدى رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز مساء اليوم الاربعاء في نواكشوط زيارة لمحطة تن اسويلم الغابوية التي توفر للبرنامج الخاص بحماية مدينة نواكشوط، الشجيرات الضرورية لحماية المدينة من زحف الرمال والانعكاسات السلبية للتغيرات المناخية.

واستقبل رئيس الجمهورية لدى وصوله كما ودع من طرف الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف بالبيئة والتنمية المستديمة السيد با حسينو حمادى وكبار معاونيه ووالى نواكشوط والسلطات الادارية والبلدية والأمنية بمقاطعة دار النعيم.

ويعود إنشاء المحطة الغابوية بتن اسويلم الي سنة 1958 وتبلغ طاقتها الانتاجية حاليا 176 ألف شجيرة من النوعيات المعروفة محليا ب “ايروار”، الطلح”، أكاسيا استراليا اللينة”، “تيشط”، آكرزين”، “أمركب”، “اكرون لمحاده” و”الطرفه”.

وقد انطلق هذا البرنامج الذى تبلغ مساحة الشاطئ الرملي القاري منه 500 هكتار، في ابريل الماضى بهدف تطويق العاصمة من الكيلومتر 15 على طريق نواذيبو والكيلومتر 15 على طريق اكجوجت والكيلومتر 15 على طريق الأمل.

وتبلغ الكلفة الاجمالية لهذا المشروع 5ر3 مليار أوقية ويبلغ محيط الشريط القاري المقرر في اطاره 2050 هكتارا.