أزمة بين وزير الاتصال مع مدير مركزي بسبب اللغة العربية

نواكشوط – أقلام حرة – وفقا لمصادر فى وزارة الاتصال والعلاقات مع البرلمان، فقد استدعي الوزير أحد المدراء المركزيين وأنبه على كتابته لرسائل إدارية باللغة العربية وحذره من عدم استقباله – أي الوزير – لأية مراسلات لا تتم كتابتها باللغة الفرنسية.


وقد رفض المدير المذكور كتابة المراسلات بالفرنسية معتبرا بأنه يجهلها أولا، وأن العربية هي اللغة الرسمية في موريتانيا ومن غير الدستوري تحريم كتابة مراسلات الوزارة باللغة العربية.

ولا يزال الوزير مصرا علي رفض استقبال أية مراسلات باللغة العربية، وهو ما خلق جوا من الاستياء في صفوف طاقم وزارة الاتصال من غير المتفرنسين الذين وجدوا فيه إقصاء لهم.