الوزير الأول يحمل الولاة مسئولية انجاح الاقتراع ويتعهد لهم بتوفير الوسائل

طالب الوزير الأول مولاي ولد محمد لغظف ولاة البلاد بضرورة السهر على أن تجري الانتخابات الرئاسية في أحسن الظروف و بالتطبيق الصارم لبنود اتفاق دكار.


و أكد الوزير الأول خلال لقائه بالولاة صباح اليوم الأحد 05/07/209 ضرورة الحياد التام للإدارة والوقوف على مسافة واحدة من المترشحين والتعاون الوثيق مع اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات لإنجاح هذا السباق الذي وصفه بالصعب التنظيم فى اجل قصير وفى ظروف مناخية غير مواتية.

و أبرز الوزير الأول أهمية الإدارة الترابية في سير الانتخابات بشفافية معتبرا أن الولاة هم من يتحملون المسئولية الأكبر فى مجال حفظ النظام وأمن الأشخاص والممتلكات وضمان الشفافية وحسن سير الاقتراع.

وتعهد الوزير الأول لولاة الولايات الإقليمية بأن تعمل الحكومة التوافقية التي تسعى إلى تنفيذ مهمتها الأساسية في إجراء الانتخابات في أجواء الحرية والشفافية والمساواة على وضع كل الوسائل التي تساعد الإدارة الإقليمية في تأدية مهامها المتعلقة بحسن سير الاتتخاب في مختلف مراحلها وذلك بوضع وسائل مثل السيارات وحتى طائرات الهليكوبتر رهن اشارتهم للتمكن من نقل المعدات الانتخابية الى المناطق المعزولة فى الاجل المحدد.

Al Akhbar