رصاصة تستقر أكثر من سنة في بطن السجين السلفي ولد احمدناه

انوكشوط – ونا – قالت مصادر في عائلات السجناء السلفيين بنواكشوط إن السجين السلفي عبد الله ولد احمدناه المتهم بقتل الأمريكي “كريستوف لكت” في


انواكشوط منتصف عام 2009، يعاني من وضعية صحية حرجة.

وقالت المصادر إن ولد احمدناه يعاني من آلام ومضاعفات قوية، جراء استقرار رصاصة في بطنه أصيب بها أثناء محاولة الشرطة اعتقاله في يوليو عام 2009، وقد بقيت الرصاص في بطنه دون أن تتم إزالتها حتى الآن.

وأكدت نفس المصادر أن وجود الرصاصة يسبب له آلاما مبحرة في البطن، وقد نقل قبل ليلتين إلى المستشفى العسكري للعلاج، وبعد إجراء الفحوصات الأولية، أبلغه الطبيب بضرورة عودته ليلة السبت إلى المستشفى لإجراء عملية جراحية له بغية انتزاع الرصاص من بطنه، لكن حراس السجن يرفضون إعادته إلى المستشفى حتى الآن ـ كما يقول المصدر ـ .