توقيع عقد قيمته 18 مليون يورو لانتاج وثائق “آمنة” للاحوال الشخصية في موريتانيا

نواكشوط – ا ف ب – وقعت شركة مورفو (ساجم سيكوريتيه سابقا، مجموعة سافران) الفرنسية الاحد مع الحكومة الموريتانية عقدا قيمته 18 مليون يورو لانتاج وثائق “آمنة” للاحوال الشخصية في البلاد، كما افادت وكالة الانباء الموريتانية الرسمية.

واكدت الوكالة ان المجموعة الفرنسية “ستضع نظاما وطنيا لانتاج وثائق هوية وطنية آمنة خلال الاشهر الثماني المقبلة”. وتابعت ان “النظام الجديد يهدف الى منح موريتانيا قاعدة معطيات تسمح بادارة مضمونة امنيا لكافة وثائق الهوية والوثوق في نظامها الوطني للاحوال الشخصية”.

ووقع وزير الداخلية الموريتاني محمد ولد ابيليل هذا العقد مع الرئيس المدير العام لشركة مورفو جان بول جانسكي.

واكد الوزير ان انجاز هذا المشروع سيسمح “بوضع نظام عصري لمكافحة تزوير وثائق الهوية ومكافحة الهجرة غير الشرعية والتحكم في نقاط عبور الحدود”.

وغيرت شركة ساجم اسمها في ايار/مايو لتتحول الى مورفو، الفرع في مجموعة سافران الفرنسية التي تعمل وفق احدث التكنولوجيا (المنبثقة عن اندماج سنيكما الناشطة في المحركات وساجم الناشطة في الاكترونيات).

وتقدم مورفو نفسها على موقعها الالكتروني على انها “الاولى عالميا في وثائق الهوية الآمنة”.