الطلاب الموريتانيون يعانون من تأخر التذاكر .. والمنح

هدد اتحاد الطلاب الموريتانيون بتنظيم اعتصام مفتوح للاحتجاج على تأخر المنح والتذاكر هذه السنة. وزع الاتحاد بيان هذا نصه :

“لقد طفح الكيل وبلغ اليأس من الطلاب الموريتانيين في الخارج منتهاه، وباتوا مقتنعين فعلا أن لا وطن لهم وان المسوولين عن شانهم لايبالون ولا يقيمون أدنى اعتبار لظروفهم الصعبة والخطيرة ..وبات مصيرهم مرهونا بغربة لاترحم وسفارات لاتنجد اللهم الا بالشرط الاغراب ليسجنوا المطالبين بحقوقهم حتى لا يكدروا على “أصحاب السعادة “المشغولين بمهام أخرى ذات أولوية اليوم!!!..أما المسول الأول عن جلب المصالح للطلاب (الوزير) فقد وعد بلقاء الاتحاد لكنه اختفى ولم يعد هنالك في الوزارة سوى المكاتب الفارغة فلا احد يرد أو يعرف ..!!! ورغم الجهود المتكررة التي بذلناها في الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا من أجل حل مشكلة تأخر التذاكر والمنح الخاصة بالمستفيدين من تصحيح وضعياتهم إلا أننا فوجئنا بإلغاء القرار القاضي بإرسال التذاكر نقدا للطلاب (تم إرساله لكافة السفارات منذ أكثر من شهر) وعدم إصدار القرار الخاص بمنح الطلاب المنسيين …

إننا في الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا وأمام هذا الإهمال البين والتفريط غير المسبوق في الحقوق الطلابية لنؤكد ما يلي :

1- نطالب فخامة الرئيس بالنيابة والوزير الأول بالحل الفوري لمشكلة التذاكر الطلابية واراسلها نقدا لمستحقيها العالقين في الغربة بعد أن نفد ما بحوزتهم من منح لا تكفي أصلا لسد الحاجة أثناء الدراسة .

2- نطالب بحل مشكلة المنح المتأخرة وفورا (التظلمات والطالبات والمنسيين)

3 ـ ندعوا فروع الاتحاد في الخارج والجاليات الطلابية عموما بالدخول في اعتصامات مفتوحة ابتداء من يوم الاثنين 13/07/ 2009 حتى تحل هذه المشاكال وبصورة نهائية .

عاش النضال الطلابي سبيلا وحيدا لنيل الحقوق والدفاع عن المكتسبات الطلابية”

عن المكتب التنفيذي الأمين العام