المترشح مسعود ولد بلخير في النعمة:الشعب الموريتاني يتطلع إلى الحرية والعدالة والإنصاف

النعمة 09 يوليو 2009 (و م ا) ـ قال المترشح لرئاسيات 2009 مسعود ولد بلخير إن الشعب الموريتاني يتطلع إلى الحرية والعدالة والمساواة والإنصاف والعيش الكريم.

و تعهد، خلال مهرجان انتخابي مساء اليوم الخميس في مدينة النعمة، بالعمل على تعزيز الديمقراطية إذا ما حظي بثقة الناخبين في انتخابات 2009.

وقال مرشح الجبهة للدفاع عن الديمقراطية إن برنامجه الانتخابي يستجيب لتطلعات كل شرائح المجتمع الموريتاني، ويضمن تطوير الخدمات الصحية وإصلاح التعليم وتعميم خدمات المياه والكهرباء وترقية البنى التحتية الطرقية، والحفاظ على ثروات البلاد واستغلالها لصالح المواطنين.


والتزم ب”حل مشاكل ولاية الحوض الشرقي”، مؤكدا معرفته”لطبيعة هذه المشاكل ومعاناة السكان في هذه الولاية”.

وقال انه إذا ما حظي بثقة الناخبين سيقوم “بتوفير الماء لسكان الحوضين ولعصابة من بحيرة اظهر” كما سيولي “عناية خاصة لكافة القطاعات العمومية ذات الصلة المباشرة بحياة السكان” و” سيعمل على النهوض بالبلاد”.

وأكد المترشح مسعود ولد بلخير أن موريتانيا، في حال انتخابه، “ستشهد عهدا جديدا يتسم بإشاعة العدالة والوحدة والتسامح بين كافة المواطنين وتنفيذ سياسات ناجعة تمس مختلف اوجه الحياة”.

وطالب سكان موريتانيا عموما والحوض الشرقي خصوصا بالتصويت له مجددا تعهده بالوفاء بجميع التزاماته، كما شكر الموريتانيين الذين رشحوه لرئاسة الجمهورية.

وكان مدير حملة المترشح بالولاية قد تحدث في المهرجان فأكد حرص الحملة على أن تتم الإنتخابات في ظروف شفافة تضمن للموريتانيين حرية الاختيار.

و أثنى على “المسيرة النضالية للمترشح و مشواره السياسي”.

-(و م أ) –