المحكمة الجنائية في نواذيبو تقضي بسجن قتلة “حارس تويزة” سبع سنوات

نواذيبو ـ ونا

استعرضت المحكمة الجنائية بنواذيبو في دروتها التي انطلقت الثلاثاء قضية مقتل حارس برنامج إتويزة “الطالب ألفا ” التي سبق لها أن قررت يوليو الماضي تأجيل النظر فيها من أجل إعطاء فرصة للصلح بين أهل القتيل والمتهمين.
وحسب هيئة الدفاع عن المتهمين فقد أتفق الطرفين على دفع الدية، وسحب أولياء الدم الشكوي ، وطالبت الهيئة من المحكمة الرفق بموكليهم.

ويحاكم في هذه القضية أربعة متهمين هم سي صمبا ، سعد بوه ولد الشيخ تاو ومحمدالشيخ تاو بتهمة القتل العمد ، وصار خالدو، بتهمة المشاركة في الجريمة.

وبعد المداولات أصدرت المحكمة حكما أدانت ثلاثة من المتهمين وقضت بسجنهم سبع سنوات، خمس منها عن الإدانة بالسرقة، وسنتان تعزيرا عن تهمة القتل وذلك بعد عفو أولياء الدم وسحبهم للشكوى من المتهمين، بينما برأت المحكمة المتهم صار خالدو من التهم المنسوبة إليه، وخلال الدورة الجنائية الحالية يتوقع تنظر المحكمة في 16 قضية بعضها يتعلق بالسكر العلني، والسرقة والسلب، وحيازة المخدرات.